“السترات الصفراء” بفرنسا يطالبون بالمزيد من خفض الأسعار

“السترات الصفراء” بفرنسا يطالبون بالمزيد من خفض الأسعار

أعرب منظمو مظاهرات “السترات الصفراء” في فرنسا، أنهم لا يرون إجراءات الحكومة الفرنسية كافية بالنسبة لهم، من تعليق لرفع ضرائب الوقود.

وقالوا وفق ما نقلته صحيفة “لو فيغارو” الفرنسية، إنهم غير مطمئنين حيال إعلان رئيس الوزراء إيدوار فيليب، تعليق رفع الضرائب لمدة ستة أشهر.

ونقلت الصحيفة عن متحدث “السترات الصفراء”، ويدعى بنيامين كوتشي، قوله: “الفرنسيون ليسوا أغبياء، ولا يطالبون بفتات الخبز، بل بالخبز كله”.

وأشار إلى أن الشعب يطلب من الرئيس إيمانويل ماكرون تغيير إجراءاته المالية والسياسية، مهددا: “إذا كان لا يريد فعل ذلك، فليذهب بالفرنسيين إلى الصندوق مجددا”، في إشارة إلى الذهاب لمطالب سياسية بإجراء انتخابات مبكرة.

وأكد كوتشي أنهم سينظمون المظاهرات المقررة في العاصمة باريس، السبت المقبل، رغم الدعوات لإلغائها.

وسبق أن أعلنت حكومة فيليب فتح حوار وطني حول الضرائب والنفقات العامة، ينطلق في 15 كانون الأول/ ديسمبر الجاري، وينتهي في الأول من آذار/ مارس المقبل.

وتأتي إجراءات التهدئة، التي أعلنها فيليب، عقب موجة من الاحتجاجات الغاضبة، تقودها حركة تطلق على نفسها اسم “السترات الصفراء”، وتتبنى مطالب بإلغاء زيادة أسعار الوقود، قبل أن توسع نطاق مطالبها إلى تحسين المقدرة الشرائية للفرنسيين.