رئيس تنظيم الإعلام المصري يعلن تأسيس لجنة للطفل

رئيس تنظيم الإعلام المصري يعلن تأسيس لجنة للطفل

أعلن الكاتب مكرم محمد أحمد، رئيس المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، أن المجلس سيؤسس لجنة جديدة بالمجلس تسمى لجنة الطفل على غرار بقية اللجان الموجودة كالفتوى والإعلام الرياضي، حتى نوكل لها جميع القضايا التي تحمي حقوق الأطفال، وسيتم إشراك صناع الدراما بها من أجل الحصول على معلومات صحيحة ودقيقة، لأننا إذا أعطيناهم معلومات صحيحة، ستساهم الدراما في خلق دور حيوي جديًا تجاه الطفل المصري وتحسين صورته.

وقال «مكرم» خلال كلمته بالمائدة المستديرة التي نظمها المجلس بالتعاون مع اليونيسيف، الأحد، بأحد فنادق القاهرة: «سنبدأ في تطبيق البروتوكول الذي وقعه المجلس الأعلى مع اليونيسيف، وسعداء بالمفاوضات التي امتدت لشهرين انتهت لخطة عمل واضحة تنظم عملنا مع اليونيسيف لتحسين حياة الطفل المصري، وأشكر جميع وزراء التعليم ومحرري المرأة والطفل، وأقول لهم: بدون تعاونكم معنا مشروعنا لن ينجح»

وتابع مكرم: «مشروعنا بدأ صريحًا وواثق أن هذا المشروع سوف يلقي حماس كل بيت في مصر، لأن هذا البروتوكول وُقّع بنية خالصة لحماية الطفل، وكان لنا في المجلس مدونة سلوك لحماية حقوق المرأة والطفل، وجاء اليونيسيف ليضفي قيمة أكبر على هذه المدونة التي توضح دور الصحافة تجاه قضايا الطفل».

وأشار إلى أنه سيكون هناك أكثر من دورات مفيدة وسوف يكون هناك سيل من المعلومات يقدم لجميع الصحفيين حتى تؤدي هذه الدورات لتحسين حياتنا كصحفيين، فكل برنامج يتعلق بالطفل نحن على استعداد للمساعدة في تمويله ومده بسيل من المعلومات الجديدة ونعطيه مستشارين أكفاء، فأملنا بلا حدود لنستطيع تقديم خدمة إعلامية جيدة للطفل والمرأة المصرية.

وواصل رئيس المجلس: «بدون توافر المعلومات يكون موقف الصحافة ضعيفا، فنحن نحرص على أن يكون لدى كل المعنيين بشؤون الطفل والمرأة سيل من المعلومات، ويجب أن نضع في حسباننا أيضًا عنصر الجمال، فليس كل شيء في مصر قبيحًا، وتجربة اليونيسيف جديدة ومهمة ونؤكد التزامنا بتنفيذ جميع بنود هذا البروتوكول وأقول للجميع إن هذه الفرصة مهمة وجيدة».